النقابة الوطنية للتعليم الثانوي - SNES

نقابات التعليم تكشف عن خطوات احتجاجية جديدة

الجمعة 9 تموز (يوليو) 2021

نشرت هيئة التنسيق’ المشترك لنقابات التعليم الأساسي والثانوي اليوم الجمعة 9 يوليو 2021 بيانا اعتبرت فيه أن بلادنا تختتم هذه الأيام السنة الدراسية الجارية في ظل مراوحة أزمات التعليم مكانها؛ حيث لمبلادنا تحدث زيادة في رواتب المدرسين خاصة بعد الارتفاع غير المسبوق الذي تشهده تكاليف المعيشة حاليا، كما أن تعاطي الوزارة الوصية مع مطالب المدرسين -عموما- ظل بعيدا عن مستوى تطلعاتهم.
وفيما يتعلق بإصلاح المنظومة التربوية، لم تتجاوز خطوات الوزارة في هذا الصدد درجة التنظير بعد ما يزيد على عام من مصادقة مجلس الوزراء على خارطة إصلاح التعليم الذي لم يخضع لأي مراجعات إصلاحية طيلة العقدين الماضيين.
وسبيلا للفت انتباه الجهات الرسمية والرأي العام إلى هذا الواقع المرير؛ ظل الحراك النقابي متقدا طيلة العام الدراسي المنصرم عبر عديد الأنشطة الاحتجاجية الرامية إلى فرض تعاطٍ جاد مع مطالب المدرسين التي لم توفق وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي في الطريق لتلبيتها؛ حين أعادت -شهر يونيو الماضي- أجواء التوتر والضغط والتضييق على المدرسين؛ وهو ما زاد من تعقيد الأزمة.
وبناء على ما سبق فإن الهيئات النقابية المنخرطة في هيئة التنسيق تعلن ما يلي:

1- مواصلة الحراك النضالي الجاد؛ حيث تمت برمجة وقفة احتجاجية يوم ال22 يوليو الجاري ابتداء من الساعة التاسعة صباحا؛ وذلك أمام مباني وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي؛ كما تم التأكيد على ضرورة التحضير لعدة فعاليات وأنشطة نضالية سيعلن عنها في الفترة المقبلة.

2- دعوة وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي بالبدء في مسار تفاوضي جاد وسريع يفضي إلى حلحلة المشاكل وتلبية المطالب.

3- شجب مظاهر الغش والتسريب التي تكتنف المسابقات والامتحانات الوطنية؛ ودعوة الوزارة الوصية إلى اتخاذ كافة التدابير الكفيلة بإيقاف هذه المظاهر الشائنة التي تؤثر بشكل بالغ على مخرجات التعليم.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 0 / 32752