النقابة الوطنية للتعليم الثانوي - SNES

الضربات الجوية ضد المدارس السورية تثير غيظ المجتمع التربوي

الأحد 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

ندد المجتمع الدولي فورا وبقوة بالضربات الجوية ضد مدارس حاس وحلب التي أودت بحياة ما لا يقل عن 25 طفلا و 6 مدرسين ومدرسات وتسببت في الكثير من الإصابات.
إن هذه الضربات التي بدأت يوم الأربعاء 26 أكتوبر في حاس واستمرت في اليوم التالي في مدينة حلب المحاصرة تعطي الصراع السوري بعدا جديدا بالنظر إلى مستوى الدمار غير المسبوق.
الهجوم الأول الذي استهدف مجمعا تعليميا بمدينة حاس، أسفر عن مقتل 22 طفلا على الأقل وستة معلمين ومعلمات، أثناء مزاولة العمل في المدارس. وحتى الآن قتل ثلاثة أطفال في ثاني هجوم في حلب وحصل الكثير من الإصابات.
المدارسة أراض سلام
وردا على هذه الهجمات قال المكتب التنفيذي للدولية للتعليم المجتمع في بروكسل، إن "هذا العمل من أعمال العنف الموجهة حصرا ضد الأطفال والمدرسين والمدرسات، وهو الأحدث في سلسلة طويلة من الأعمال الوحشية، وهو دليل ساطع على عدم قدرة المجتمع الدولي على حماية قطاع التعليم ضد الهجمات. "
ودعت المنظمة إلى فتح تحقيق فوري حول هذه الهجمات، مطالبة بتسليط الضوء على هذه الجرائم البشعة وإرغام الجناة على تحمل أفعالهم.


الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 160 / 32006